01 أغسطس 2008

زيارة إلى الغابة

البارحة، كان يوما ممتعا..

قمت و بقية أفراد البيت بزيارة استجمام و تجديد نشاط لإحدى الغابات المحيطة بمدينتي : "غابة الرميلات" كما جرى اللسان بتسميتها، إحدى روائع الطبيعة المحلية، التي طالها التهميش و عدم العناية اللازمة بها للأسف.

لهذه الغابة عدة مميزات لا تتوفر في مثيلاتها، فهي أولا تطل على بحرين : المحيط الأطلسي من جهة، و البحر الأبيض المتوسط من جهة أخرى، و هي ممتدة على ارتفاعات مختلفة مما جعلها وسطا لعدة أنواع من الغطاء النباتي، و مع تغيرات الرياح و الارتفاع و التربة، تكونت على مر الزمن إحدى أكثر المناطق تنوعا نباتيا في العالم (بعد استثناء المناطق الإستوائية طبعا).

و اشتهرت هذه الغابة على مر الزمن لدى الأطباء، نعم الأطباء، فكم من طبيب أوصى مريضه بالاستقرار بها طلبا للشفاء، ولعل أبرزهم الثري الأمريكي-اليوناني "بيرديكاريس" (Perdicares) الذي ما تردد في تطبيق نصيحة طبيبه بطلب العلاج بين دهاليز هذه الغابة، و ذلك ما كان. لكن الأمور لم تستمر كما شاء طويلا، إذ اختطفه المقاوم أحمد الريسوني (..) و لم يفرج عنه إلا بعد تدخل الرئيس الأمريكي تشرتشل بنفسه.

و في زماننا الحاضر، لا يخفى على كل ذي عين قصور ملوك و أمراء الخليج و المغرب المنتشرة بين ثنايا الغابة، لكن هذا يساهم بشكل سريع (وفعال) في القضاء على الوسط البيئي (المتدهور أصلا)، مما يرجع أن تتحول الغابة إلى "شبه غابة" و إرث تارخي فقط.

لقد خرجت عن الموضوع كثيرا :)
على أي،
بما أن الغابة كانت فارغة (أقصد فارغة من البشر)، فقد وجدت بعض الكائنات الحية فرصة للإقتراب منا، أولا ظهرت مجموعة من القطط شبه البرية التي تطلب طعاما، و تلاها حيوان اخر أكثر حجما :

هل عرفتموه ؟ إنه خنزير بري، لحظات و ظهر ثاني، ثم ثالث، ثم رابع، ثم خامس، ثم سادس ! ماهذا ؟
لقد كانت جائعة و تبحث عن طعام، وربما شمت رائحة الشاي فاقتربت :)
على أي، الخنازير حيوانات مفيدة للوسط البيئي، فهي تساهم بشكل فعال في الحفاظ على التوازن البيئي عن طريق أكل بقايا الطعام، أكل جيف حيوانات أخرى، ثمار الفواكه المبعثرة و عدة أمور أخرى.

إليكم بعض الصور التي التقطتها لكم :)


صور تظهر تنوع الغطاء النباتي، و لمحة عامة عن الغابة.

لقطة تظهر البحر، هذا الجزء هو نهاية البحر المتوسط، و بعده بأقل من 200 متر يوجد "الجبل رأس سبارتيل" : بداية المحيط الشاسع، تظهر في الصورة باخرتي صيد سمك متجهتين نحو جنة الأسماك. و في الأفق تظهر الضفة الاخرى : جبال إسبانيا أو أندلس أيام زمان.

في المرة القادمة، سأضع لكم صورا لبيت الثري بيرديكاريس، حيث أن القليلين جدا هم من حظوا بفرصة للتجول فيه بكل حرية، ربما صور للضفة الاخرى عندما يكون الجو صحوا، و مكان التقاء المحيط بالبحر الأبيض المتوسط، مشاهد تستحق المشاركة :)






تعليقات فيسبوك:


هناك 7 تعليقات:

  1. استمتعت كثيرا بقراءة هذه الرحلة ..
    لم تضع صور للطعام الذي تناولتموه ؟

    ايضا اريد ان اعرف لماذا هذه المنطقة صحية ؟ فانا اعاني من بعض المشاكل (ليست خطيرة) وارغب فعلا في العيش في منطقة اخرى

    مثلا أحب الهواء العليل، النظيف، الصحي، الذي يشعرك بالسعادة وانت تتنفسه ..
    لا احب الاتربة والغبار وما شابه هذا بالاضافة الى الجو البارد والمعتدل

    فكثير من الناس قالوا لي ان مدينتي لا تناسبني (انت من قلت ذلك)

    ردحذف
  2. لماذا صحية ؟ سؤال وجيه،
    سأعطيك مثالا طبيعيا، إنه شجرة البلوط :)
    تعد هذه المنطقة الوحيدة عالميا التي ينبت فيها شجر البلوط على ارتفاع أقل من 100 متر عن سطح البحر، بينما المعتاد ينمو فوق 1000 متر، ترى لماذا استطاعت هذه النبتة النمو في هذا المكان ؟
    أيضا، هواء هذه الغابة يتجدد بلطف بفضل تموقعها على منطقة دخول التيارات الهوائية للمتوسط، و تنوع الغطاء النباتي يوفر مزيجا مريحا للعينين من حيث الألوان.
    الطيور المهاجرة تستقر بهذه الغابة ايضا، ربما هي أدرى منا من حيث استشعار المناطق الجيدة للإستقرار :)

    ردحذف
  3. واو، ما قلته رائع ومفيد
    صدقا تمنيت لو باستطاعتي العيس في هذه المنطقة

    لكن كما رايت بام عيني لا يوجد سوى بعض القصور لاثرياء خليجيين ومغاربة

    هل يا ترى، توجد منازل للايجار

    ردحذف
  4. إذا كنت تملك ثروة ما، فسأستطيع إيجاد قصر فارغ لك :)

    كحل منطقي، يمكن زيارة الغابة كلما رغبت بذلك، فالحافلة و التاكسي توصلان لعين المكان، و بالتالي فكثيرا ما أذهب للتنزه هناك، لا يوجد أفضل من الهدوء و تغريد الطيور و خضرة الاشجار و رائحة التربة و زرقة المحيط و (هجوم خنزير هههههه) !

    ردحذف
  5. شكرا لهذه التدوينة الرائعة ولكن تشرشل لم يكن رئيسا لأمريكا بل كان رئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية ربما قصدت الرئيس الأمريكي روزفلت

    ارجوا أن أزور بلادكم الجميلة يوما

    ردحذف
  6. الأخ المتابع شريف،
    جزاك الله خيرا، لم أقصد ذكر معلومة خاطئة.
    فعلا تشرتشل ليس رئيسا أمريكيا.
    سأكتب موضوعا مفصلا عن بيرديكاريس و المقاوم الريسوني قريبا، أبحث عن بعض الصور التي التقطتها سابقا لأضيفها للموضوع.
    أشكرك أخي.

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)