19 أغسطس 2008

حجر النحل، من روائع الطبيعة

"حجر النحل"، إسم على مسمى،
توجد هناك تجاويف عديدة في الجبال الحجرية، اتخذها النحل بيوتًا
المنطقة في اتجاه مدينة أصيلة، والموضوع تتمة لتدوينتي الأخيرة: طائر الحبارى.
وهذا موقعها على الخريطة (حيث توجد النقطة الصفراء):


تطل حجر النحل على دلتا "وادي تاهدارت" الذي يصب في المحيط الأطلسي، هذه المنطقة تعتبر محمية وطنية ومحطة رئيسية للطيور المهاجرة، مساحة البحيرة نحو 2740 كلم مربع، كما أنها محاطة بالغابات والتضاريس المتنوعة من كل الجهات.
مياه وادي تاهدارت تأتي من مصدرين: واد "مرهراه" الذي يحدّه سد" إبن بطوطة"، وواد "الحاشف" الذي يحده سد "9 أبريل"، كلا السدين يشكلان المصدر الرئيسي للشبكة المائية للشمال.
على أي،
إليكم لقطة لوادي تاهدارت من مسافة بعيدة، لم يكن الجو مناسبا للتصوير، هنا تتواجد الأعداد الأخيرة من طائر الحبارى:


هنا، لقطة لسد 9 أبريل، المزوّد الرئيسي للمياه الصالحة للشرب لمدينتي:


لنعد لحجر النحل، هذه صورة للأحجار التي سميت عليها المنطقة: في كل هذه الحفر توجد خلايا للنحل، من حسن حظنا أنه كان يغط في نوم ثقيل لأن الوقت شتاء:

تتواجد بالمنطقة غابات كثيرة، منها ما هو طبيعي كالتالية:

ومنها ما زرعته وزارة المياه والغابات، لتقليص الهدر البشري للمكون البيئي:


ونحن نتجول كلمترات عديدة وسط الغابة، صادفنا نهر صغير يصب في البحيرة أيضا فتتبّعناه، لنصل إلى شلال صغير، توجهت أنا خلف الشلال لاستكشاف المنطقة، ولمست الماء الذي كان باردا جدا، هنا التقط لي صديق صورة:

حاولت صعود التلة للوصول لنبع الشلال، حاولوا أن تجدوني، أنا وسط هذه الصورة:)

استمررنا في جولتنا نهيم في الغابة، إلى أن وصلنا ل"الأملاك الخاصة"، أي الضيعات و الأراضي الفلاحية:


هذا يعني أنه علينا العودة من حيث أتينا: العودة لمدرسة حجر النحل ومنها لطنجة.
كان يوما ممتعا، أخذت بعض النباتات النادرة والتي ما زالت حية تنمو من ذلك التاريخ :)

ولا أنسى ذكر الاهتمام الكبير الذي قدمه لنا ساكنة منطقة حجر النحل، مدير وأطر مجموعة مدارس حجر النحل، جزاهم الله خيرا، شاركونا نشاطنا ولم يبخلوا علينا بمعلوماتهم و ثقافتهم.
كما لا أنسى الفطور الجماعي الذي قدّموه لنا بمجرد وصولنا، كان لذيذا للغاية :)

ختاما، إليكم لقطة أثناء المغادرة، لولا بطء تحميل الصور لنشرت ألف صورة:








تعليقات فيسبوك:


هناك 3 تعليقات:

  1. يا ليت بس أجي المغرب بس علشان الإستكشاف... الصور أكثر من رائعة.. رحلة موفقة يا محمد.

    ردحذف
  2. مرحبا بك أخي عادل في أي وقت :)
    أنت في بلدك الثاني،
    توجد عدة مناطق تستحق الاستكشاف، و المغامرة!

    ردحذف
  3. صور ولا احلى يا ليت اروح المغرب

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)