21 نوفمبر 2008

قوائم المهام..

عشرات البرامج المنتشرة في الويب معدة خصيصا لعشاق To-do list، المرتبطون بقواعد إدارة الوقت و محبوا التنظيم على الحاسب،،
منها البسيط جدا و منها الطويل المعقد، منها ما يتصل مع قواعد بيانات في الانترنت و منها ما يعمل على الحاسب فقط..

لكن، أي منها لم ينل استحساني، جربت الكثير منها و ما لبثت أن تخليت عنها بسرعة!

الحل الورقي هو الأفضل بالنسبة لي، هذا عن سابق تجربة، أستخدمه منذ أيام التعليم الإعدادي لكنني تخليت عنه مؤخرا لصالح خدمات الويب، قررت العودة للأصل الآن :)

هذه صور من دفتر مخصص لقوائم المهام، الغريب في الأمر أنني أبدأ بكتابة القوائم، ثم أنتهي برسم المواقع و شعاراتها! (الصور لما قبل ثلاث سنوات و نصف):


لمحة سريعة في دفاتر قوائم المهام خاصتي بينت أن هناك حوالي 40 صفحة ويب مرسومة و 90 شعار موقع و 7 أنواع خطوط! كلها في الخيال هههههه، لا أدري متى يأتي ذلك اليوم الذي أملك فيه استضافة خاصة بي لأنقل إليها جزءا من مواقعي الوهمية.

بالمناسبة، وجدت قائمة كتبتها قبل أربع سنوات بها: "إنشاء مدونة شخصية" و عليها علامة ×، ثم "والو فلوس" أي لا توجد نقود لشراء استضافة في ذلك الوقت. لقد تحققت هذه المهمة بعد أربع سنوات! تصفح قوائم قديمة يجعلنا نكتسب معلومات قيمة حول طريقة تفكيرنا في الماضي و ما كنا نفكر فيه، كيفية تنظيم أمورنا سابقا و التغيير الحاصل، هل هناك من تقدم أم لا... معلومات كثيرة، أنصحكم بالاحتفاظ بقوائمكم الحالية لتعودوا إليها يوما مع ابتسامات عريضة :)

حصلت قبل يومين على مذكرة هدية من أختي، فحولتها لمذكرة قائمة مهام، أعجبني حجمها المناسب و سطورها الجميلة (صناعة تونسية)، كانت هدية في وقتها لأن جميع الدفاتر امتلئت و لم تعد تصلح لكثرة "شخبط شخابيط" :)


بعد عدة تجارب استقررت على التنظيم الحالي:
  • عدم تحديد تواريخ بالضبط (من.. إلى..) بل الاكتفاء بالتاريخ النهائي،
  • جمع المهام المربطة مع بعضها،
  • لا توجد أفعال أو تعقيدات، فقط جمل بسيطة ما أمكن،
  • المهام اليومية و الاجتماعية أكتبها بالعربية، و التقنية بالفرنسية (سابقا كانت لدي قوائم أكتبها برموز لا يفهمها أحد غيري، مرت بعض الشهور و لما عدت إليها وجدت نفسي لا أفهم شيءا! و كأنني أكتب وصفة صناعة القنبلة النووية فيجب تشفيرها :))،
  • المهمات المنجزة أضع فوقها سطر أحمر، اللهم كثر السطور الحمراء :)
  • كل مهمة تجاوزت التاريخ المحدد لها أنقلها للصفحة الأولى: مهمة مستعجلة، و كلما تأخر تواجدها فلها الأسبقية،
  • هناك مهمات غير محددة بتاريخ: مهمات مفتوحة، و هي في آخر المذكرة،
  • المهمات متوسطة المدى (بعد شهر مثلا) موجودة في تصنيف خاص،
  • هناك صفحة مخصصة للقروض التي علي أداؤها، بإذن الله مع نهاية هذا الشهر سأكون قد تخلصت من كل القروض،
  • القائمة لا أحملها معي بل أتركها في غرفتي، إذا احتجت لتذكر شيء مهم أكتبه في ورقة منفصلة و آخذها معي،
هذا ما عندي، ما الحاصل بالنسبة لكم؟







تعليقات فيسبوك:


هناك 5 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    أخي الكريم محمد، أولا شكرا لك على مشاركتنا بهذه الأمور..
    بالنسبة لي فلربما لست ممن يهتمون كثيرا بقوائم المهام، وحاليا إليك كيف أنظم عملي غالبا:
    - أكتب المهام التي علي القيام بها في مستند نصي بسيط ثم أسجله على سطح المكتب، فبمجرد فتح جهاز الحاسوب أرى ذلك النعصر الغريب أمامي فأعلم أن هناك مهما علي فعلها (غالبا تلك المهام المرتبطة بالحاسوب)
    - حينما أنتهي من إنجاز مهمة ما أكتب أمامها (تم)،
    - بعد الانتهاء من كل المهام أحذف المستند النصي كاملا وإلى اللقاء في مهام جديدة ^_^
    أما إذا كانت هناك مهام خارج نطاق الحاسوب، فلقد تعودت على الاستعانة بمستند نصي أيضا لكن في هاتفي (لدي نوكيا 6600).
    هذا كل شيء بهذا الخصوص عني أخي الكريم..
    في انتظار باقي الإخوة..
    مني لكم أرق تحية..

    ردحذف
  2. --الأخت وردة الريف، المهام هي الأمور التي يجب عليك القيام بها، لكنك قد تنسينها، أو قد تتجمع عليك مجموعة كبيرة من المهمات... لذلك فالحل هو كتابتها في ورقة مثلا لتعودي إليها وقت الحاجة.

    --الأخ عبد الهادي، أنت ممن يستخدمون التقنية إذن، جيد!
    لا أتواجد قرب الحاسب باستمرار، كما أنني لا أملك لابتوب، لذلك يبقى خيار الحاسب غير عملي بالنسبة لي.
    سعيد بمشاركتك :)

    ردحذف
  3. أنا أكتب في كل مكان وأنسى كل شيء..
    أفضل الأوراق لأنها تعطيني حرية أكبر.. لكن مشكلتها أنها تضيع بسهولة عندي.

    في يوم من الأيام كنت منزعجة من ابن أخي وكنت على وشك بدء كتابة بعض المهام فكتبت بجانب أول علامة: أقتل بلال! - طبعا للتخلص من الإزعاج :) -

    الحاصل أنني بلا مهام تقريبًا.. وأكاد أقتنع أنني لست من أهل كتابة المهام لتطبيقها بل لتنفيس مؤقت عن رغباتي..
    فما فائدة أن أحلم وأخطط وأرسم في الهواء أشياء لا أقدر فعليًا على عملها؟
    ربما أموت بعد عمر طويل دون أن أحقق أهم الأمور التي أرغب بها وأحلم بها وأخطط لها! كضريبة كوني (فتاة!)


    آه صحيح.. كنت أريد أن أخبرك قبل أي شيء آخر أن خطّك جميل - ما شاء الله تبارك الله- بالنسبة لخطوط بعض خلق الله :)

    ردحذف
  4. لفت نظري موضع الاحتفاظ بالقوائم للعودة اليها فيما بعد ، احب أن اضيف الى الابتسامة العريضة أنها تعطى حافز قوى على الاستمرارية ، و القوائم الورقية هي الافضل بالنسبة لى و الأسهل أيضا،
    و عدم تحديد و قت للمهام لا أتفق معك فيه فهذا يطيل أمد التنفيذ ،
    موضوع جميل و اسلوب طرح بسيط أشكرك علية

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)