20 يوليو 2009

يخرج الحي من الميت..

وأنا أتجول اليوم في قارئ الخلاصات، ريدر، قرأت تدوينة ليونس، هناك فيديو في التدوينة يستحق المشاهدة: مشهد نادر لحي يخرج من ميت..

ذكرني هذا بقصة مشابهة نوعا ما، جرت أحداثها مع أحد أصدقائي.
الحكاية أن صاحبنا من هواة الطيور، وبحكم الهواية المشتركة يحدث أن يمتد الحديث عنها.
كانت لديه أنثى طائر مغرد، جهزت العش وعلى وشك أن تبيض.. لسوء الحظ توفيت العصفورة إذ أن البيضة لم تغادر مكانها. لاحقا اكتشف الأخ ما جرى فدفنها في حديقة بيته.
ليلا، وهو مع أحد الهواة أخبره ما جرى، ذلك أن العصفورة غالية الثمن، وما في بطنها كذلك:
  • لم أظفر بأي بيضة، لا زال العش فارغا..
  • لا بأس، قلت أنها كانت على وشك أن تبيض؟
  • نعم،،
  • أين هي؟ أين هي العصفورة؟
  • دفنتها طبعا!
  • والبيضة؟
  • مع العصفورة..
  • لا! عليك بها،حالا!
ثم قام صاحبنا للعصفورة الميتة، نبشها، شقها واستخرج البيضة!
أعطاها لأنثى أخرى فأبت إلا أن تحضن البيضة!!
أسابيع وفقست البيضة!!!
وكبر الفرخ الصغير، صار عصفورا مغردا، وفاز في مسابقات تغريد عديدة!!!! وقد رأيته في إحدى اجتماعات الجمعية، ولا زال في عمر الطائر بركة ليومنا هذا..

سبحان الله، من يصدق أن الطائر هذا نمى وكبر في غير عشه، من يصدق أنه كان تحت التراب، من يصدق أن أمه توفيت وفي جنين في بطنها؟ وقبل ذلك كيف للعملية أن تنجح؟

"إن الله فالق الحب والنوى، يخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي، ذلكم الله، فأنى تؤفكون"، صدق الله العظيم.







تعليقات فيسبوك:


هناك 7 تعليقات:

  1. حادثة عظيمة.

    سبحان الله.

    ردحذف
  2. لا اله الا الله
    قصة جميلة ومعبرة ..

    ردحذف
  3. إن الله على كل شيء قدير، هو يحيي وهو الذي يميت.

    ردحذف
  4. لا اله الا الله يخرج الحي من الميت

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)