24 أبريل 2010

مدونة القوة = البساطة

بعد أن تقاعدت مدونة الطريق الأبسط، أنشأت مدونة جديدة تحت نفس التخصص، وسمّيتها: القوة = البساطة.
هذا ملخص تدوينة اليوم ^_^

كانت البداية مع تغريدة لعبد الله المهيري عن مدونات عربية حول البساطة، فقلت: لم لا أجرب حظي؟ في 60 دقيقة تتابع ما يلي:
  • لم أفكر كثيرا في منصة التدوين، وهل بعد Blogger تفكير؟
  • إسم المدونة؟ خطرت في بالي عدة أسماء لكنها محجوزة سلفا، إلى أن دمجت كلمتي Simple & Powerful = Simplerfull، وجدته متاحا فكانت البداية..
  • القوة = البساطة، لأن الأشياء القوية غالبا ما تستمد قوتها من بساطتها! من السهل تعقيد حياة الناس، لكن المهمة الصعبة في تبسيطها، لتحتفظ بجوهرها؛ بقوتها.
  • بحثت عن قالب بسيط، وجدت واحدا وأضفت بعض التعديلات الطفيفة عليه.
  • أنشأت حسابا للمدونة على تويتر، وكذا حوّلت خلاصاتها لFeedBurner.
انتهت الساعة الأولى، كتبت صفحة تعريفية بالمدونة وأخرى عن طرق متابعتها في الساعة الثانية، لأحصل بعدها على أول تعليق + 24 متابع عبر الخلاصات ^_^

من قال إن إنشاء المدونات أمر صعب؟ يمكنك التفكير في إسم ما + البحث عن قالب + إعدادات المدونة + صفحة تعريفية لها + قليل من الإشهار + زيارات واشتراك في الخلاصات + أول موضوع، كلّ هذا في ساعتين فقط!

ماذا بعد افتتاح المدونة؟ حسنا، هذه هي المهمة الأصعب! يفترض ألا تأخذ المرحلة السالفة الذكر الكثير من الوقت بخلاف المرحلة التالية؛ مرحلة توفير المحتوى، وليس أي محتوى بالطبع!

حاليا، هناك ست مقالات بمدونة القوة = البساطة:
هي خمسة إذن وليست ستة، السادسة في الطريق، ترقّبوها :P

ما رأيكم: أكمل المشوار أم أترك الخبز لخبّازه؟







تعليقات فيسبوك:


هناك 15 تعليقًا:

  1. بالعكس أخي محمد أنا أشجعك على هذه المبادرة وأتمنى أن تقوم بإكمال الطريق التي بدأها الأخ المهيري فنحن فأمس الحاجة إلى مثل هذه المدونات التي تقدس المحتوى

    ردحذف
  2. بل أستمر رائع ما تكتب

    استفدت كثيرًا منه أريدك ان تكتب

    عن كيف نبسط حياتنا الأشياء التي نشتريها دون حاجة

    كيف نعي لما نشتري و نتوقف عن الشراء فقط متابعة للموجة العامه

    أشعر بثقل في حياتي أريد ان اتخفف من هذه الماديات

    التي تحيط بي

    شكرًا لك

    ردحذف
  3. لم أكن أعلم أنها لك، أجدها مفيدة.

    ردحذف
  4. ساعتان لانشاء مدونة
    ههه
    وأنا استغرقت اكثر من 5 أشهر هههههه
    واصل مجهودك يا محمد
    القوة في البساطة اكيد

    ردحذف
  5. مرحباً محمد :)

    اطلعت على المدونة في وقت مضى, وفيها جهد طيب, أرجو لك كل التوفيق.

    كنت من متابعي مدونة الطريق الأبسط, وجميل أن تكمل المسيرة.

    أحب أن أسجل في التعليق هذا, أنني عندما اطلعت على مدونة القوة = البساطة لم أعرف تماماً أنك صاحبها, لكنني خمنت -كما أذكر- أنه أنت وقلت في نفسي كأنه أسلوب محمد في الكتابة.

    ماشاء الله تبارك الله
    أسلوبك مباشر وعملي ومحكم الأفكار يا محمد, موفق يا أخي :)

    ردحذف
  6. فكرة جميلة جداً هي متابعة ما بدأه الآخرون بروح جديدة وأفكار أخرى ، يجب أن نحرص على أن لا يتوقف أي عمل مفيد وإيجابي .
    بالتوفيق أخي محمد.

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مبروك للقراء
    مررت من هناك أولاً طبعاً
    أي مشروع في بدايته يبدو غير ذي بال أو بلا أهمية كبيرة.
    لكن الهدف أو الفكرة هامة للغاية ، اضافة مهمة للتدوين وللمستخدمين بشكل عام للانترنيت.
    وأنبهك بشكل لطيف جداً ، لا تفكر بأنه "تعمل أقل" أو "مجهود أقل" ..وهو عكس الطموح بأن يكون عملك جيداً أيضاً ، ويرقى لمستوى متقارب مع العمل الأصلي هو شئ طبيعي ومرغوب .
    لكن التفكير بالمقارنة شئ محبط و لا يجدي ..
    تخلص منه
    هذا كرد على سؤالك في الاخير اخي محمد.

    ردحذف
  8. قلت أني نسيت شيئاً

    اقتراح بدل القوة = البساطة
    لما لايكون : قوة البساطة!!
    أو لا
    ^^
    لأنه سيكون أفضل لو أصبح العنوان متناسقاً أكثر
    مجرد نظر

    ردحذف
  9. اقترح ان تسمع البقية من المعلقين !!!!

    ردحذف
  10. كلام جميل بس كمل و ان شاء الله فى نجاح يكفيك شرف المحاولة

    ردحذف
  11. استمر ونحن نشجعك دوماً
    البساطة أمر رائع ..

    ردحذف
  12. بل استمر بالتأكيد نحن بحاجة لوعي بهذه الأمور التي تجعل من البساطة الخيار الأول عوضاً عن التعقيد !

    أقترح كما لاتي: أن يكون الإسم قوة البساطة / مجرد وجهة نظر :-)

    شكراً لك

    ردحذف
  13. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)