18 نوفمبر 2008

عيد الإستقلال..

اليوم عطلة رسمية في المغرب، بمناسبة "عيد استقلال المغرب"..
وهي مناسبة للحديث عما يسمى ب"استقلال المغرب"!

هذا اليوم، 18 نوفمبر من كل سنة، يحتفل به على أساس أنه تاريخ استقلال المغرب، اليوم مرت 53 سنة على الاستقلال، هذا ما يقال، لكنه خطأ! نعم خطأ.

18 نوفمبر 1955 ليس تاريخ استقلال المغرب، بل بعد أربعة شهور من هذا التاريخ بدأ المغرب في الاستقلال (بدأ في الاستقلال وليس استقل، هناك فرق). بالضبط، يوم 2 مارس 1956 اعترفت فرنسا باستقلال المغرب وبدأت في الانسحاب، وبعده بيوم (أي 3 مارس 1956) تم إعلان "المملكة المغربية" كدولة مستقلة ذات سيادة.

و منه، ف 3 مارس هو تاريخ استقلال المغرب، وإن كان ربط استقلال المغرب بهذا التاريخ (3 مارس) غير صحيح أيضا، فهذا يوم استقلال المغرب من الحماية الفرنسية فقط، و ليس استقلال المغرب بحد ذاته! إلى هنا كان حوالي ثلثي المغرب الحالي خاضعا للاستعمار.

بعده بسبعة شهور، 29 أكتوبر 1956، تم رفع الصيغة الدولية عن مدينة طنجة (أقصى شمال المغرب) لتنضم للمغرب رسميا، لكن تطلب الأمر أربع سنوات لإلغاء الامتيازات وإندماج طنجة بالمغرب كليا.

بعده بثلاث سنين، 7 أبريل 1959، انسحبت اسبانيا من أجزاء كبيرة من شمال المغرب: منطقة الريف، وتم ضمها (..) لمنطقة الحماية الفرنسية، أي أن 7 أبريل هو تاريخ استقلال أغلبية شمال المغرب.

بعده بعشر سنوات (30 يونيو 1969) انسحبت اسبانيا من منطقة سيدي إفني (جنوب المغرب)، وتم ضمها للمغرب.

بعده بست سنوات، (14 نوفمبر 1975)، استعاد المغرب ثلثي الصحراء الخاضعة للاستعمار الاسباني على إثر المسيرة الخضراء، وجُسّد بالتواجد الفعلي للامتداد المغربي نحو الجنوب، مما سبب تداعيات لم تنتهي لحد الآن (النزاع مع جبهة البوليزاريو).

بعده بأربع سنوات (14 غشت 1979)، تم ضم الثلث الجنوبي من الصحراء للمغرب، منطقة وادي الذهب.

إلى هنا انتهت سلسلة استقلال المغرب :)
لكن، هل أتم المغرب استقلاله التام فعلا؟
كلا!
ما زالت هناك أجزاء خاضعة للاستعمار، سبتة و مليلية السليبتان مدينتان مغربيتان (تاريخيا)، وهما "جزء لا يتجزأ" من اسبانيا منذ قرون، و يبدو أن التواجد الاسباني سيظل بالمدينتين لأمد غير قريب. وإن كان المغرب يصرح (بخجل) بأحقيته لهاته المدينتين.

هناك الجزر الجعفرية أيضا، وهي ثلاث جزر تقع قبالة الساحل المغربي الشمالي، يعتبرها المغرب جزءا من ترابه. عمليا، هي جزر اسبانية منذ 1847، لكن هذا لا ينفي أحقية المغرب لها، فهي على بعد أقل من 4 كلمتر من الشاطئ المغربي، بينما تبعد مئات الكلمترات عن جنوب اسبانيا، كما أنها متواجدة ضمن الساحل البحري المغربي، ومع ذلك فهي "جزء لا يتجزأ" من اسبانيا على حد قولهم.

صخرة الحسيمة، جزيرة أخرى خاضعة للاستعمار الاسباني وإن كانت لا تبعد إلا 300 متر عن التراب المغربي، بينما يلزمك قطع مئات الكلمترات لتصل للشاطئ الاسباني، أتذكر حينما رأيت الجزيرة ذات يوم و كم كانت قريبة جدا جدا من المغرب، ومع ذلك يرفرف عليها علم اسبانيا! يمكنك الوصول إليها سباحة فقط.

شبه جزيرة غومارة، احتلال آخر، هذه المرة منطقة تعتبر امتدادا جغرافيا للمغرب، فهي شبه جزيرة ملتصقة بالساحل المغربي، مع ذلك فهي مأهولة بالجنود الاسبانيين (تماما مثل الجزر الجعفرية)، و إذا ما اقتربت منها لن تصدق أنها تابعة لاسبانيا، لكن ان استمررت في الاقتراب فقد تجد بندقية أحدهم مصوّبة نحو رأسك.

لكي يتضح المشهد، إليكم صورة لشبه جزيرة غومارة:


المصور التقطها من الأراضي المغربية، وتلك الصخور تابعة لإسبانيا!! و عامرة بالجنود الإسبان!!! و الغريب أن اسبانيا بحد ذاتها بعيدة جدا عن المكان، أمر غريب عجيب.

جزيرة ليلى ضمن اللائحة أيضا، على بعد أقل من 200 متر من المغرب، و14 كلمتر عن جنوب اسبانيا. دخلها بعض المغاربة قبل خمس سنوات فأحضرت اسبانيا كل ترسانتها العسكرية من غواصات وطائرات ومشاة، وقامت بالقبض على كل من وضع قدمه فوقها، كادت أن تسبب الحادثة في كوارث لا قدر الله. زرت الجزيرة ذات يوم فلم يكن سهلا عليّ استيعاب أن هذه الجزيرة (القريبة جدا جدا) تابعة لتلك الدولة البعيدة، فعلا أمر غير منطقي بتاتا.

هذه صورة لجزيرة ليلى من الأراضي المغربية، وفي الأفق جنوب اسبانيا، يا ترى من الأقرب؟


وهذه صور شاملة للثغور الست الشمالية التي يطالب بها المغرب، لكنها خاضعة للسيادة الاسبانية حاليا، تفحصوا الصورة جيدا وانظروا أين هو اللون الأخضر (المغرب) من اللون البرتقالي (اسبانيا)، والأهم نقط التّماس "غير المعقولة" بينهما:

أليس الأمر غريبا بعض الشيء؟

على أي،
متمنياتي لكم بعيد استقلال سعيد!







تعليقات فيسبوك:


هناك 7 تعليقات:

  1. أهلا أخي محمد .

    بصراحة جل هذه المعلومات لم أكن اعرفها

    حتى الإعلام المغربي بإيعاز من الحكومة لايوضح المناطق التي للمغرب احقية عليها وتقع تحت السبيطرة الاسبانية ، وكأنهم لايريدون منا ان نكون وطنيين.

    ردحذف
  2. بقدر ما شدني موضوعك وأثار اهتمامي بقدر ما شعرت بالاحباط، هذه حالنا جميعاً، نعيش حالة: يا فرحة ما تمت [يا فرحة لم تكتمل].

    ردحذف
  3. --الأخ أزهار قلبي، الذريعة هي أنهم يركزون مع نزاع الصحراء، و لا يمكن فتح عدة جبهات دفعة واحدة.

    --الأخ علوش، يا ليتها تكتمل عما قريب.

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    ماذا يعنى الاستقلال حقيقة؟؟؟؟؟
    ليس فقط رفع العلم الوطنى فوق الوزارات او فى المدارس او حتى على الطرقات الاستقلاله و ان نتخد قراراتنا بانفسنا لا دخل للاخر فيها ايا كان هذا الاخر
    الاستقلال ان تشعر بالحرية فى وطنك ان تتمتع بقول لا او نعم ايهما تختار ويسمع صوتك لا يكتم خوفا من غضب الخر
    شكرا مغتربة عن ارض الوطن ومشتلقة اليه بفارغ الصبر

    ردحذف
  5. شكرا جزيلا لك اخي الكريم عالمعلومات القيمة التي قدمتها
    كانت افادة جيدة والصور كانت جد موضحة للفرق الكبير في المسافة بين المستعمرات مع المغرب واسبانيا
    ان شاء الله نرى يوما تتحرر فيه هاته الاراضي
    سلامو

    ردحذف
  6. Salut .
    en veritee je connais meme pas ces informations et bain merci pour vous d avoir ecrire tout ca :D

    ردحذف
  7. إسبانيا شعرت بالخطر يتهددها بعد المسيرة الخضراء سنة 1975 وبعد خروجهم من مدينة سيدي إيفني بسبب المقاومة لقبائل أيت باعمران وتدخل الملك للتفاوض لذلك قامت بدعم البوليساريو لتحتفظ بمستعمراتها الباقية أطول مدة ممكنة ، وهكذا كل الدول التي دعمت وتدعم البوليساريو سواء مباشرة أو عن طريق العراقيل كلها تستغل حالة عدم الإستقرار بالمنطقة لتحقق أهدافا دنيئة لمصلحتها .

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)