05 أغسطس 2009

ما بين خصوصية المستخدم وتعقب غير معلن..

نتصفح الإنترنت، نعلق في منتدى أو مدونة ما ثم نغادر..
المفترض، أخلاقيا، ألا يقوم صاحب الموقع بجمع أي بيانات خصوصية بمستخدم ما دون طلب إذن مسبق. لكن يبدو أن العكس يحدث أحيانا، بل غالبا!

فمثلا، أثناء إرسال تعليق جديد في مدونة ما يقوم صاحبها بجمع بيانات خصوصية على رأسها رقم IP، الدولة، والنظام المستخدم.. هناك من يجمع معلومات أكثر من ذلك!
مهلا، بأي حق يأخذ صاحب المدونة مثل هاته البيانات؟ ومن يضمن لي - أنا المستخدم، أنها لن تستخدم فيما قد يضرني، أو بدون إذني؟

من جهة أخرى، تنفع هاته البيانات في التأكد من هوية المعلق، ولعل أقرب مثال ما قام به شخص مجهول بإضافة تعليق سلبي في مدونة محمد سعيد، بإسم "مدونة رشيد"، وهذا الأخير لا ناقة له ولا جمل في الحكاية، كما ذكر في مدونته!

لا أستسيغ قيام مدون ما تسجيل رقم IP المعلق، دون توضيح ذلك مسبقا.. مبدأ حسن النية لا يتحقق دوما على الساحة العربية، وقد تستغل البيانات الخصوصية في جمع ارتباطاتها بالنت، كمكان إقامة المعلق، عضويات أخرى من نفس الحاسب، عضويات مستخدمي نفس الحاسب، وربما أمور أكثر من هذا! أهاته المدونات أهل لأن يثق فيها المستخدم؟ لا أعتقد..

عن سابق تجربة شخصية، الوقوع في خلاف بسبب تعقب غير مرغوب فيه، احتمال وارد!

أجنبيا، هناك قلة من المدونات تطلب موافقة المستخدم في جمع بياناته الشخصية عن طريق التأشير على خانة محددة. عموما، يتم الإشارة إلى مسألة خصوصية المستخدم في صفحة خاصة.
عربيا؟ لا هذا ولا ذاك!

البحث عن حل وسط يرضي كلا الطرفين مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة! بلوكر كمثال لا تتيح لمستخدميها جمع بيانات خصوصية عن المعلقين، بل توفر بدائل تحقق غرض التأكد من هوية الشخص المعلق، ولعل ذريعة التأكد من هوية الشخص المعلق هي حجة البعض..
هناك إمكانية التعليق بالبريد الإلكتروني (المفعلة بعد تأكيد ملكية المستخدم للبريد)، هناك امكانية استخدام OpenID المفيدة لمستخدمي ووردبريس مثلا. هنا، تأكد صاحب المدونة من هوية المعلق، وفي نفس الوقت لم يجمع أي بيانات خصوصية عن هذا الأخير، وهذا ما يهمنا..

تقنيا، يمكن تعميم طريقة بلوكر على مجمل المدونات، هذا إن توفر إيمان بمدى حق المستخدم في الإحتفاظ بخصوصيته إن شاء ذلك.

وإلى أن يحين ذلك الوقت، يمكن استخدام البروكسي كحل مؤقت لضمان عدم حصول طرف ما على بياناتك الخصوصية. أستخدم هذا الحل أحيانا..

طبعا الحكاية لا تشمل خدمات إحصاء وتحليل المواقع، أناليتكس مثلا، فهذه الأخيرة تجمع بيانات عن عموم المستخدمين ولا تربطها بمستخدم محدد.

ما قولكم؟







تعليقات فيسبوك:


هناك 8 تعليقات:

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله
    لا اعرف سبب محاولة البعض تشويه صمعة الأخ رشيد

    ردحذف
  2. أوافقك اخي الكريم محمد على جميع ما تفضلت بطرحه وادعو بجانب صوتك الى ضمان خصوصية المستخدم تفاديا لاستغلالها فيما هو أسوأ  

    ردحذف
  3. حتى لو كانت فمن ينتبه لصفحات إتفاقيات الاستخدام وسياسات الخصوصة؟

    شخصيا أوضحت ذلك من قبل في مدونة سابقة وفي مدونتي الحالية هناك بند يوضح بأن المدونة تجمع بيانات خاصة بالزائر منها رقم IP.

    أنظر البند السابع هنا:
    http://miolog.com/about/

    ردحذف
  4. أعتقد ان البعض يحاول تعقب المعلق ليس لكشف خصوصيته ولكن لكى يحمى نفسه إذا قام المعلق بتعليق غير لائق او سب أو قذف وهكذا ....

    أما إذا استخدم لكشف الخصوصية تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون فى الحقيقة طبقا لقانون " حق الخصوصية"

    تحياتى

    ردحذف
  5. كلامك مضبوط وعرضك رائع وأعتقد أنت للمدون الحق فى جمع بيانات المعلقين ولكن يجب عليه التنبيه مسبقا على شرط عدم استخدامه إلا فى حالة اساءة الشخص

    ردحذف
  6. شخصيا لا أرى المسألة قصة كبيرة كما يقولون
    حتى لو تمكن من الحصول على معلومات حاسوبي ... مذا بعد
    لن أخسر شيئا :)
    وخصوصا أن معظم شركات الإتصالات تعطي رقم IP متغير
    في أمان الله

    blueburn

    ردحذف
  7. للأسف يا اخي اصبحت اتابع تصرفاتي كلها لأني اعرف ان بضغطة زر

    يستطيع اي انسان ان يجمع عني الكثير من المعلومات او يلاحقني و خصوصاً

    اذ كان مهووساً و هذا الأمر حصل معي و تضايقت منه كثيراً لكن

    ما من شيء أستطيع أن أفعله فقط الدعاء لله بالستر و ان يحميني من مرضى النفس و العقل

    موضوعك جداً جميل اعجبني شكراً لك

    ردحذف
  8. --الأخ فؤاد، محاولة البعض تشويه سمعة أحدهم دليل على حركية هذا الأخير!

    --الأخ عمر، ليت أصحاب المواقع يستجيبون..

    --الأخ محمد سعيد، صدقت! من ينتبه أصلا؟ ربما إحصائيات أناليتكس تعطينا نسبة زوار هذه الصفحة من مجموع كل الصفحات، ومنها نقدر مدى اهتمام الزائر بمسألة الخصوصية.
    رائع جدا إشارتك لمسألة جمع البيانات الخصوصية، هكذا يبقى الزائر على علم..

    --الاخ إبراهيم، من يدري عن القانون وعقوباته؟ عساها الأفكار تتغير..

    --الأخ EgyBoy، المشكلة ليس في أحقية المدون جمع البيانات، بل هل يقوم بهذا مع إخبار المستخدم أم لا تهمه إلا مصلحته؟

    --الأخ Blueburn، ربما لا تمارس نشاطات كبيرة في النت وبالتالي تبقى البيانات غير ذي أهمية قصوى، لكن الأمر يختلف لمن يزاول نشاطا تجاريا، سياسيا، معارضا، فكريا على النت!

    --الأخ نوفة، تضايقت من نفس الأمر سابقا بل وسبب لي مشاكل! لذلك وكما قلت فأفضل شيء بقاء المرء على علم حول جولاته وصولاته بالنت، وعلى الله التوكل.

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)