14 أبريل 2010

ثقافة العمل الجماعي

أحمد، وسام، كريم، إلياس وهشام.. خمسة طلبة جامعيين + أنا، اتفقنا على تنظيم رحلة سياحية لمدينة مجاورة، الأحد المقبل:

أحمد: سأتكلف بنشر الملصقات في جدران الكلية..
وسام: سأصمم صفحة ويب لأضع بها كل المعلومات إضافة لاستمارة المشاركة..
كريم: أما أنا فسأطلب من الإدارة توفير حافلة لنا، أو المساهمة في دفع تكاليفها على الأقل..
إلياس: بخصوص الكاميرا والمعدات الإلكترونية، اعتمدوا علي!
هشام: بالنسبة لي، سأتفق مع أحد أصدقائي من أبناء تلك المنطقة ليرشدنا..


بقيت ثلاثة أيام على موعد الرحلة، لكن لم أبع ولا تذكرة! لماذا؟ أحمد نسي الملصقات؛ يقول إن لديه امتحانا يوم الإثنين المقبل.. يجب أن نقدر ظروفه، على كل فهو طالب جامعي مثلنا.

بقيت يومين، وسام؛ أين الموقع؟ كان الجواب على شاكلة: وقع خلل في حاسبي وفقدت كل شيء، أضف أنني فقدت اتصال الإنترنت، بلا بلا بلا وقائمة أعذار طويلة.. حسنا لا بأس؛ يحصل أن تهاجمك الفيروسات وتنقطع الإتصالات في الوقت غير المناسب..

كريم، ما جواب الإدارة؟ حاله أفضل من الآخرين: ذهب إلى مكتب الإدارة في الصباح فلم يجد أحدا، طلبوا منه العودة مساء لكنه لم يعد! لماذا؟ يقول إن أخته تزوجت اليوم، وأمه مرضت البارحة، وغدا لم يجد التاكسي (العذر موجود مسبقا).. لا بأس كلنا نعرف الإدارات المغربية؛ يحصل أن تصادفك إكراهات أحيانا..

لنر أين وصلت الكاميرا: إلياس، الكاميرا بين يديك صح؟ ملخص ثرثرته أن أخاه الصغير لمس الكاميرا فسقطت ولم تعد تعمل، يا للحظ التعيس! (منذ متى ولإلياس إخوة صغار؟)، إلياس يعتذر الآن ويؤكد أنه لن يخيب ظن المجموعة مستقبلا..

نحن في اليوم ما قبل الأخير للرحلة.. هشام، اتصل بالمرشد لتؤكد له موعد الإنطلاق، لكن هشام له رأي آخر: لسوء الحظ فقد فقد رقم المرشد ولا يعرف كيف يتصل به! أوه، هشام الذي يعرف أرقام جميع الطلاب فقد رقم المرشد، اليوم بالضبط من دون سائر الأيام؟ معقول؟

ساعة قبل موعد انطلاق الرحلة المفترض، الكل نائم، مع هاتف مغلق..
الرحلة ألغيت!

------
القصة مفترضة.
حسنا، هذا واقعنا اليومي، الأسبوعي، الشهري، بل السنوي!
يوما على يوم، أتيقن أننا شعب لا يعرف معنى العمل الجماعي ولا يقدره، أصلا نحتاج لمن يشرح لنا ما معنى "عمل جماعي"..

في النهاية، درس اليوم هو: من الآن فصاعدا لن أنجز أي عمل تطبيقي مع أي مجموعة كانت، لن أحضر أي مشروع جامعي مع أي كان، لن أعمل مع أي كان!
سأفضل أن أمضي الساعات صباحا ومساء مشتغلا على مشروع لوحدي، أعيني منتفخة أمام هذا الحاسب، على أن أشترك مع أحدهم..

ليبق العمل الجماعي ثقافة لدى اليابانيين، أما نحن ف...
يطول الكلام!







تعليقات فيسبوك:


هناك 20 تعليقًا:

  1. للأسف هذا هو الواقع في أكثر الأحيان :(

    ردحذف
  2. هذا هو الواقع ... تنظيم رحلة صعب جدا وكم الغيت من رحلات وكم من اشياء كنت سافعلها رفقة البعض لكن دائما الاعذار ويتم الالغاء في اخر اللحظات ...

    اه ذكرني صديقي للتو اني تأخرت مدة ساعة عن الرحلة التي قمت بها مؤخرا ..خانني هاتفي الضخم لاكن لابأس لقد ذهبت ^_^

    سلام

    ردحذف
  3. ههه صراحة هذا مايقع لدينا مشكل كبير مع الوقت
    بالمناسبة أنصحكم بمشاهدة حلقة يعني ما فركت ربع ساعة من برنامج خواطر من كوكب اليابان ( خواطر 5 )

    ردحذف
  4. هل هذا عذر لعدم العمل الجماعي "أتيقن أننا شعب لا يعرف معنى العمل الجماعي ولا يقدره" :D

    ردحذف
  5. ياه، التعاون نسيناه..

    ردحذف
  6. موضوع مهم اخي محمد

    صراحة انا عندما انخرط في اي عمل جماعي دو مسؤولية كبيرة اتحسب لكل المشاكل واعمل على ضمان كل المهام بنفسي

    ربما لانني لا اتق في الكثير باستثناء البعض

    الحمد لله مع مرور الحياة امتلكت اصدقاء نقوم ببعض الامور جماعة وكانعول عيهم مزيان لحقاش كنعرفهم كيدايرين

    ردحذف
  7. العمل الجماعي كان هو الأساس في بناء النهضة اليابانية من جديد .. وفي يوما ما سيضطر المسلمون إلى الاعتماد على العمل الجماعي حتى يخروج من الأنا.

    ردحذف
  8. موضوع مهم ومميز اخي محمد شكرا لك تقبل مروري

    ردحذف
  9. ومن قال لك اننا لا نقوم بعمل جماعي ؟

    عندما تتم سرقة ميزانية البلدية يتم ذالك عن طريق عمل جماعي : موظف الحسابات + رئيس قسم ....

    عندما يتم الهجوم على بنك او اي مؤسسة كبيرة يتم عن طريق عمل جماعي وهي عصابة من اللصوص

    هذا ما نعرف... اما العمل الجماعي في الأشياء الايجابية فهي نادرة ندرة المياه في الصحراء القاحلة

    ردحذف
  10. ههههه يا محمد اي عمل جماعي مكتوب عليه الفشل اولا
    اتمنى تغير الوضع بشدة :(

    ردحذف
  11. العمل الجمعى مهم جدالتطوير وتقدم المجتمع
    وفريق العمل "teamwork"ثقافة لاتطبق هنا
    وعلى الرغم إن طبقت سوف تؤدى إلى تقدم رهيب
    لان كل إنسان له تخصصه وإبداعه الخاص فى مجاله..
    ولكن عدم الثقة فى إتمام العمل بالصورة التى يريدها شخص معين أو كما حدث فى مثال الرحلة..يؤدى إلى إنعدام الثقة فى فريق العمل..

    ردحذف
  12. و أحيانا تكون إكرهات البعض حقيقة و ليست تهرب أو تهاون، لكن يصعب التمييز لأن الأغلبية كما يلاحظ لا يمكن الإعتماد عليه.

    لكن لماذا في نظرك، هل لأننا تعودنا على أن نتكل على الغير أم أن التربية الأسرية لا تعلمنا الإعتماد على أنفسنا مند الصغر إلى جانب المشاركة و العمل كفريق؟ أقصد أن تنظر الأسرة إلى نفسها كفريق.

    ردحذف
  13. العمل الجماعي يحقق من الإغراض الكثير والكثير, فيه الترابط والتعاون على الخير وفيه سرعة الانجاز, وديمومة العطاء بالإضافة إلى جودة المنتج ... وغير ذلك الكثير.

    لكن أحياناً أميل إلى الاستشهاد بمقولة مفادها أن النسور لا تطير في أسراب.

    ردحذف
  14. يد واحدة رغم أنها قد تقتل وتكسر وتجمع لكنها أبدا لا تصفق ، وهناك أشياء عديدة في الحياة تحتاج للعمل الجماعي من أجل انجازها
    مشروع الرحلة الذي ذكرته كمثال ، لا يتم الا بالعمل الجماعي ، وطبعا شروط الجماعة هي المسؤولية
    سلاموووووووووو

    ردحذف
  15. مع أني أفضل أن أكون مع فريق يتضمنني انا فقط في أغلب الأحيان, إلا انني أرى أنه لتنفيذ عمل جماعي يجب تحديد القائد أولا والذي عليه أن يوزع الاعمال جيدا ويحدد موعدا لتسليمها وتجهيزها قبل الموعد النهائي لتسليم المشروع ويراجع الأمور ويذكر المتاكسلين بما عليهم ويكون صارما معهم حتى, وإن لم يكن هناك قائد سيكون هناك عدة قائدون.

    كنت أعاني كثيرا في المشاريع الجامعيه حيث يعمل اثنان والآخرون لا ينفذوا شيء هذا غير عدم اتقان العمل,
    ولكني اصبحت أتولى القيادة وأوضح لكل واحد ماله وما عليه واحرص أن تكون النتيجة النهائية أفضل نتيجة, وأفضل مشروع من المشاريع الأخرى, بكل مصداقية -وعدم تباهي- لم افشل في ذلك قط.

    وربما العمل الجماعي مع الأصدقاء قد يكون أحيانا ليس بفكرة جيدة, حيث ان من واجب الإصدقاء مساندة بعض وخلق الأعذار لبعض, وهذا الشيء يصعب الانتاج والتركيز على الهدف, وهذا بجانب الخوف من جرح المشاعر.

    والعمل الجماعي واتقانه لا يتعلق بجنس أو بشعب معين, فهو يتعلق بالقدرة على إدارة الأمور ومحاولة حل المشاكل...

    شكرا محمد على هذا المقال وطريقة عرضه فقد اتحت لنا نقاش لدينا الكثير لنقول فيه.

    ردحذف
  16. صدقت مشكلة العمل الجماعي لا يوجد فيه افراد مسؤولين

    أتمنى في حياتي أن أعمل عمل جماعي و أكون مرتاحة البال

    و أنا أعمل معهم لكن المشكلة أجد أن العمل الجماعي أصبح كله

    علي و هم فقط عملهم تسجيل اسمائهم حال انتهاء العمل

    أكره العمل الجماعي :@

    شكرًا لك

    ردحذف
  17. احسنت
    بعض الناس لايفكر بالعواقب الا اذا كان الامر يعنيه شخصيا او يضره بشكل مباشر

    فعلا تغيب عنا ثقافة العمل الجماعي

    شكرا جزيلا ااستاذ محمد

    ردحذف
  18. بسبب غياب قيم أخرى كاحترام المواعيد وتحمل المسؤولية ينهار العمل الجماعي..

    اتخذت يوما قرارا يشبه قرارك سأعمل وحدي
    ولكن هل أعرف أنا كل شيء في الدنيا..؟؟

    مثلا أنا أكتب قصة وأحتاج من يرسمها ؟؟

    الحل : سأعمل مع اليابانيين :)

    ردحذف
  19. شكرا محمد على طرحك المهم. أصبحت القدرة على العمل الجماعي ميزة أساسية بالفعل يبحث عنها أصحاب العمل في المرشحين اليوم كما صرح 49% من المشاركين في دراسة جديدة لبيت.كوم (Bayt.com). كما أن امتلاك شخصية قيادية هي أيضا من الصفات المرغوبة بشدة.

    ردحذف
  20. اكره العمل الجماعي و انا توني داخله الجامعة في بدايتها دائما اجد الكل ما يشتغل , و صرت القائدة و قسمت الشغل بس للأسف يشتغلون بدون مصداقية , الكلام يجبونه منسوخ بدون ما يقرونه , البحث عن كلامهم ما كلف الا دقيقتين , اكره العمل الجماعي لانه ظلم لي انا تعب و هم ياخذون الدرجة بدون ولا شيء

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)