18 مايو 2011

المغرب الخليجي وغباء المحلّلين الصحفيين

المغرب الخليجي، ثم ها هي التحليلات الصحفية تصادفني أينما جلت في العالم الرقمي!
حرصت على تجاهلها، لكنّ صبري نفذ.. خصوصا أنّ بعض الآراء تنمّ عن تفلسف عظيم ما شاء الله ^_^

البداية مع: "إسمه مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ما علاقة المغرب غير المطلّ على الخليج بالموضوع؟"

صارت لعبة أسماء إذن! أراه تفكير سطحي جدّا:
  • تركيا (مثلا) عضو في حلف الشمال الأطلسي رغم أن لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بالمحيط الأطلسي، يا ترى هل اقترح الأتراك تغيير مسمّى الحلف من "الشمال الأطلسي" إلى "الشمال الأطلسي - المتوسّطي - الأسود" لحظة انضمامهم للحلف قبل أزيد من 50 سنة؟
  • إسرائيل عضو في الإتحاد الأوربي لكرة القدم، لا داع لأن أذكّر أحدهم أنّ إسرائيل موجودة في آسيا وليس في أوربا.
  • الأردن تطلّ على خليج النقبة، موريتانيا تطلّ على المحيط الأطلسي، العجيب أنّ كلتا الدولتين عضوان في هيئة الإتحاد من أجل المتوسّط! على الهيئة أن تغيّر اسمها للإتحاد من أجل المتوسط والأطلسي والبحر الأسود والبحر الأحمر وبحر الشمال والبحر الأدرياتيكي والقطب الشمالي و... فلتكن مؤسّسة ديموقراطية تمثّل جميع الشعوب!
  • يذكّرني هذا بتفلسف ذكيّ فنطق ب"إسراطين"، خلاص انتهت جميع مشاكل الشرق الأوسط والمساكين حاروا في الإسم، الحمد لله على نعمة العقل.

رأي آخر: "اليمن أولى من المغرب، نظرا للقرب الجغرافي، القبائل المشتركة، الجزيرة العربية..."

يا سلام! منذ متى اعتمد السياسيون على الجغرافيا والقبائل المشتركة؟ إذن لكان العالم مختلفا منذ زمن بعيد:
  • أصبحت جزيرة مايوت الموجودة في أقصى جنوب شرق إفريقيا (باختصار: قرب مدغشقر) جزءا من الجمهورية الفرنسية قبل أشهر! فرنسا دولة أوربية علمانية وأغلبية السكان مسيحيون، مايوت جزيرة في المحيط الهادي جميع سكّانها مسلمون، أظنّ أنّ ساركوزي فاتته حسابات الجغرافيا والقبائل المشتركة، من يراسل قصر الإيليزيه؟
  • المغرب دولة إفريقية ومع ذلك ليس عضوا في الإتحاد الإفريقي، الموضوع أكبر من الجغرافيا والقبائل المشتركة.
  • سويسرا دولة تتوسّط أوربا، غير أنّها ليست عضوا في الإتحاد الأوربي. في المقابل قبرص دولة آسيوية وهي عضو في الإتحاد الأوربي (للإشارة فمعظم أراضي تركيا تقع في آسيا، وأراضي المغرب في إفريقيا، إلّا أنّ كلتا الدولتين طلبتا الإنضمام للإتحاد الأوربي).
  • جبل طارق في أقصى جنوب أوربا وهي جزء من المملكة المتحدة، جزر الكناري في أقصى غرب إفريقيا وهي جزء من إسبانيا، غويانا الفرنسية في أمريكا اللاتينية وهي جزء من فرنسا، غوام في أوقيانوسيا وهي جزء من الولايات المتحدة... ممم هل أستمر سردا لتناقضات السياسة والجغرافيا؟

رأي عجيب نوعا ما: "المتحدّث المغربي الفلاني (ظهر في الجزيرة ربّما) قال إنّ انضمام المغرب نكتة ولا يظنّها فكرة ستتحقّق يوما ما، إذن المغاربة لا يريدون الإنضمام."

لا أدري من عيّن ألفا أو باء ناطقا رسميا باسم المغاربة؟ لا أقول إنّ المغاربة موافقون أو لا، لكن ليس من الصواب الحكم على الرأي العام انطلاقا من حديث أحدهم لقناة تلفزية شهيرة.
شيء آخر: كأنّ حكّام الخليج استشاروا شعوبهم حين أسّسوا المجلس! كأنّهم سيستشيرونهم إن رغبوا في فكّه مثلا؟ كأنّ الشعب المغربي يُستشار في قضاياه المصيرية.. دعوها "مستورة" يا أحبّتي، إلّا إن كانت المنطقة ديموقراطية دون علمي.

رأي متداول: "ضمّ المغرب والأردن (..) من أجل دعم استقرار الأنظمة الملكية بالبلدين، تجنّبا لسيل الثورات ولكي لا يطالهما (أي المغرب والأردن) التغيير."

آخ! من يسمع تلك العبارة يظنّ أنّ دول الخليج تجسيد حيّ للمدينة الفاضلة التي سترسل الأمن والاستقرار لمن يعزّ عليها..

رأي مثير للشفقة: "الأردن ليست دولة، الأردن منظومة أمنية، الأردن شركة أمريكية للخدمات الأمنية، هناك سجون أمنية داخل الأردن، الأردن آخر دولة مرحّب بها للإنضمام."

أشكّ في قدرة بعضهم على التحليل والاستنتاج! يظنّ السامع أنّ المتحدّث من جزر الواقواق التي لم يصلها الأمريكيون بعد، لا علاقات ولا تعاون ولا هم يحزنون. لا أودّ الاسترسال في هاته النقطة فيكفي ما قاله السابقون عن الجمل وسنامه تلخيصا للحكاية.

بالمناسبة يتحدّث البعض عن الأردن فيذكر توقيعها اتفاقية السلام مع إسرائيل محذّرا من خطر قائم وتطبيع محتمل. هل عليّ التذكير بالعلاقات التجارية وتبادل الزيارات على أعلى مستوى بين دولة خليجية وإسرائيل؟

رأي مثير للاشمئزاز: "سيرغد المغاربة والأردنيون بأموال الخليج، ستمطر سماؤهم ريالات ودراهم، ستكتسح المغربيات "السوق" الخليجي، سَ سَ سَ.."

بعضهم يظنّ أنّ المغرب أرض شبيهة بسطح المريخ حيث لا حضارة ولا ماء ولا معرفة، وسبحان الله بمجرّد ما سننضمّ للمجلس الخليجي سيصبح المغرب جنّة الله في أرضه، سينافس الدانمارك والسويد على المنصب الأوّل في مؤشّر التنمية! كفى استغفالا للعقول..

وطبعا سيتم تحويل جميع عائدات البترول السعودي للمغرب ليستمتع به أهل مراكش والدار البيضاء في حين سيعود الخليجيون لجمع اللؤلؤ، أظنّني سأسجّل الفكرة العبقرية هاته كسيناريو لفلم كوميدي محتمل ^_^

المهم، الموضوع ليس ممتعا كفاية، لذا سأتوقّف هنا.








تعليقات فيسبوك:


هناك 6 تعليقات:

  1. تصفيقة حارة لمحمد

    ردحذف
  2. من قال ان الموضوع ليس ممتعا اسي محمد
    تدوينة جميلة والاجمل طريقة كتابتك ههههههههه

    ردحذف
  3. -اسف مسبقا- صحاب العصا فرويدة والمكياج المخزني يتيروني اشمئزازي

    ردحذف
  4. اي انضمام فيه مصالح
    لا تستغرب انضمام جزر القمر او مدغشقر نفسها للاتحاد الاوروبي يوما
    كل شيء ممكن
    لو رأو في المغرب مصالح لضموه للاتحاد الاوروبي من زماان
    تدوينة جمعت كل شيء
    تحياتي
    سلام

    ردحذف
  5. بالمناسبة خليجنا يسمى بالعقبة وليس النقبة، وجب التنويه فقط
    تدوينة جميله:)

    ردحذف
  6. وكأنك راضي عن اداء المجلس
    وفخور بالانضمام اليه
    عليه أن يتعلم كيف يساير نفسه
    وما انظمام ملكيتين إليه دفعة وحدة, إلى لتحويله مجمع للمماليك العربية

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)