21 مارس 2009

و للأساتذة ألقاب أيضا!

يندر أن يعرف أستاذ أو معلم في المؤسسات المدرسية باسمه الشخصي، فغالبا ما يختار له طلاب العلم أسماء مضحكة أحيانا و سخيفة أحيانا أخرى..
بغض النظر عن مدى "أخلاقية" الصفات و الألقاب، موضعها من الناحية الدينية، فإنها تلقى رواجا كبيرا لدرجة التصاقها بالأستاذ فتصبح معرفا له..
  • الأسد: أستاذة عجيبة غريبة للغة الفرنسية :) كل ما في الأمر أن شعرها منفوش بطريقة مخيفة، بحيث يشكل هالة بنية حول وجهها البني! النتيجة: أسد 100% (و ليس لبؤة).
  • كويكلي: المقصود هنا هو لفظ quickly، إنها أستاذة الإنگليزية، طوال الحصة الدراسية و هي تمرر بين فقرات الدرس بسرعة رهيبة بالنسبة للمبتدأ في اللغة، فكان أن لقبت ب"كويكلي" لكثرة تردد هذا المصطلح في حديثها.
  • تشيو-تشيو: بكل صدق لا أعرف سبب هاته التسمية و لا اسمه الحقيقي! يقال إنه كان أستاذا عبقريا في الرياضيات، و لسبب ما جن جنونه فتم تحويله لمكتب إداري. و الله أعلم :)
  • هيكل عظمي: اسم على مسمى! إنه نحيل جدا و مع ذلك فهو أستاذ للتربية البدنية، كل مواظب على تمارينه سيفقد الشحم و اللحم ليصبح كأستاذه،
  • أمينة الطويلة و أمينة القصيرة: أستاذتان للتربية البدنية، واحدة طويلة و الأخرى قصيرة، إنها أسهل طريقة للتفريق بينهما :)
  • ڨاندام: نسبة للممثل Van Damme، الرابط المشترك هو البنية القوية و بعض العضلات..
  • عباس: أستاذ للرياضيات غلب هذا اللقب على اسمه لدرجة أن الكثيرين يعتقدون أن "عباس" هو اسمه الحقيقي! السبب شبهه بممثل كوميدي يحمل نفس الإسم.
  • نجيمة: طوال الحصة الدراسية و هي تكرر كلمة "نجيمة"! يبدو أنها مغرمة بالنجوم..
  • مهند: يعتقد نفسه بطل المسلسل التركي 'نور'، و لا يجد حرجا في ذكر شبهه بمهند الحقيقي، راحت عليه مهند.
  • وصلت للقب العاشر، كفى كفى..
جدير بالذكر أن بعض الأساتذة لا نعرف أسمائهم الحقيقية فعلا! بل و قد يقع الكثير من الطلاب الجدد في مواقف محرجة مع الإدارة حين الإستفسار عن أستاذ ما، غالبا ما ينادى عليه بلقبه أمام الإداريين، و بحسن نية أيضا.
أرأيتم كيف أحتفل بعيد المعلم :D
يقال إن الخامس عشر من كل مارس هو عيد المعلم، لا بأس مر أسبوع فقط...
-------
و حتى لا أكون ضمن من قال فيهم الشاعر:
أعلمه الرماية كل يوم -*- فلما اشتد ساعده رماني

فلكم أساتذتنا الأعزاء، كل تقدير و احترام، و لن يكفي الشكر حقكم لما قدمتموه لنا. جعل الله عملكم في ميزان الحسنات بإذنه تعالى.







تعليقات فيسبوك:


هناك 16 تعليقًا:

  1. حسن عوانهم
    عندما كنت تلميدا في التانوية كما نسمي استاد الرياضيان ارنوب"تصغير ارنب" لانه في احد الايام عوض ان يكتب الافصول والارتوب كتب النون بدل التاء
    وطلعوها عليه مسكين
    متابع معد اخي محمد
    احدف الرد السابق

    ردحذف
  2. فكرتيني بايام زمان يا محمد ومن بعض الاساتذه للي ذكرتهم درست عندهم والله غلبني الضحك

    ردحذف
    الردود
    1. إذا كانت الأيام الخوالي تضحك البعض فإن أخرين تبكيهم دونما جدال

      حذف
  3. حلوة كويكلي وهيكل عظمي..

    قاعدة أعصر مخي أحاول أفتكر ألقاب أساتذتي.. مافي فايدة..
    كنت أكتفي بالأسماء الأولى غالبًا.. أو بتدليلها
    نيفينو - نيفين
    شدّو - شادية
    جلالوه - جلال

    مملة :)

    ردحذف
  4. نعم، نستخدم ذات الفكرة للكثير من أعضاء هيئة التدريس..
    أعجبتني كويكلي ههههههه

    ردحذف
  5. أخاف عليك من أحد المفتنين أن يرسل نسخة من هذه التديونة إلى المدرسين ذوي الألقاب العجيبة حتى تكتمل مشوارك الدراسي بكل يسر :)

    مافي أحد ما يخلى من الألقاب. هل يا ترى كان لك لقب؟

    ردحذف
  6. السلام عليكم و رحمة الله،

    ههههه
    لا تخلو مدرسة في بلادنا العزيزة من هذه الألقاب.
    الألقاب التي لازالت أذكرها:
    - ميترنيخ: أستاذ إجتماعيات.
    - شرشبيل: حارس عام يشبه تماما الشخصية الكرتونية "شرشبيل".
    - ساعة يتيمة: أستاذ اللغة العربية بسبب الساعة اليتيمة و الوحيدة التي ندرس فيها العربية أسبوعيا.

    ردحذف
  7. هههههههههههههههههههههههه
    و الله شر البلية ما يضحك
    هذا المشكل في كل مكان يا اخي فنحن لدينا
    الراكون : و هو المراقب العام في ثانويتي و الذي لحد الان يبفى سبب تسميته مجهولا.
    زيدان : استاذ الاجتماعيات ام سبب التسمية فالاحسن ان لا تعرفو.
    سيدو كايتي : و هي استاذة الانجليزية و هي حقا تشبه لاعب برشلونة.
    في النهاية انا اطلب الهداية.

    ردحذف
  8. --الأخ عزيز، "أرنوب"؟ ههه يا له من لقب حلو :)

    --أختي العزيزة إكرام، ما زلت أتذكر أيام حكايات الأساتذة و "الضرايم" الخاصة بهم :D

    --الأخت نجاة، ههه أنتم تحترمون الأساتذة أكثر منا على ما يبدو، تكتفون بالتصغير فقط!

    --الأخت ود، كويكلي هذه يتذكرها جميع الطلاب دوما، فلقبها نادر :)

    --الأخ عادل، إطمئن! لا أحد من زملاء الدراسة يعلم بمدونتي، تركتها بعيدة عنهم :D لكن حتى لو علموا بالموضوع فالأمر لا يعدو كونه مزحة و ليس تشهير..

    لقبي أنا؟ ذكي أنت يا عادل ههههه، بكل بساطة لم يكن لدي لقب! السبب هو أن اسمي الثاني (أي اسم العائلة) بحد ذاته غير متداول بين العامة و غير منتشر، اسم خاص يعني. هذا يجنبني شر الألقاب.
    بالمناسبة، فحينما يناديني أحد بإسم "محمد" لا أنتبه، لأنه نادرا ما يناديني أحدهم بهذا الإسم، الجميع يعرفني بنسبي!

    --الأخ غير معرف، "ميترنيخ"؟ هل هو لقب بالألمانية أم ماذا :) "شرشبيل" هههه، ذكرتني به!
    أما الساعة اليتيم فإسم على مسمى، لم لم أفكر به سابقا لأستاذنا؟

    --الأخ أسامة، "الراكون" أعتقد أنه كائن حي، أما الأستاذة التي تشبه لاعب كرة قدم فهذه سابقة! يبدو أنها تكره هذا اللقب :)

    ردحذف
  9. ربما بهذه الطريقة تكون الدراسة ممتعة .. فأيضاً مررنا بتلك التسمية .. ولكن لم تكن للتسمية علاقة بالمظهر

    فدكتور الدوائر الالكتروني كنا نسميه(Digital) كان في المحاضرة يفصل ويرجع .. ما اعرف كيف بس كانه فصلت الكهربا عنه ورجع

    دكتور لغة الالة كنا نسمية (ستعشر = 16) والمقصود هنا النظام الستعشري، في كثير من الاحيان تقف المسألة عند 15 ويقف بعيداً يتأمل اين سيجد الواحد الناقص ومن ثم يطير الى اللوح ويحله ويبتسم ويقول (ستعشر)

    دكتور الأنظمة التحليلية كنا نسميه (اند = على وزن انت بكسر الالف) ولأنه من أصول هنديه فالتاء لم تكن موجودة ..

    طبعاً ذكريات جميلة .. وشكلها غريزة عند كل الناس التسميات هذي :)

    ردحذف
  10. بدر البدور24 مارس، 2009 9:48 م

    انا ايظا درست عند كويكلي ,صراحة جننتهاو جننتني,كنا 50 تلميذافي القسم انذاك, يلأ ما احلى ايام الدراسة
    لقد شجعتني على كتابة تعليق يا اختي الحبيبة اكرام

    ردحذف
  11. --الأخ مشتاق، إنها غزيرة عند الجميع هههه،
    "ستعشر" هههه، ذكرتني بواحد عندنا لقبناه "بوعشرين" نسبة للرقم 20، لكثرة علاقته بهذا الرقم فيما يخص التعليم. كان هناك أستاذ آخر يحمل هذا اللقب كإسم حقيقي!
    شكرا على المشاركة :)

    --أختي العزيزة، بدر البدور :)
    هههه لدينا جميعا ذكريات معها، يا ترى ما موقفها لو رأتنا نتحدث عنها في النت :D
    على الأقل أراكما أنت و إكرام في هذه المدونة، شكرا لكما.

    ردحذف
  12. باين سيد محمد من رواد مدرسة فهد العظيمة أنا ايظا خريج ستة 2006
    هذا ايميلي اذا كنت من هواة الشاتينج.
    sirmon@live.fr

    ردحذف
  13. تشيو-تشيو.. على ما أعتقد (انطلاقا من تجربة مماثلة) قد يكون هذا اللقب ناتجا عن ما يلي: عندما يجن جنون أحد نقول نحن المغاربة: هربلو أو طارلو الفريخ (تصغير الفرخ، و تشيو تشيو صوت الفريخ ههههه
    رمز دون الإطالة في الكلام

    ردحذف
  14. بالمناسبة، إحساس غريب أن يعلق شخص على أحد مواضيعك القديييييمة هههه أليس كذلك؟؟

    ردحذف

مدونة محمد أعمروشا مدوّنة شخصية في قالب مغربي، عن السفر، الهوايات وتجارب الحياة. أنشر فيها آرائي فيما يخصّ المنطقة العربية، التقنية وأحيانا تفاصيل حياتي الشخصية :)